عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت جهات مطلعة من مدينة مراكش أن المستشار مولاي ابراهيم فرقان من حزب الأصالة والمعاصرة، والمستشار رشيد التادلي من حزب التجمع الوطني للأحرار طالبا بالتشطيب على مستشار من حزب العدالة والتنمية من مجلس مقاطعة كليز.
هذا وتقدم المستشارين بشكاية إلى رئيس اللجنة الإدارية لحصر اللوائح الانتخابية بمقاطعة كليز يطعنان من خلالها في تسجيل المستشار خليل بولحسن من حزب العدالة والتنمية، والذي يشغل منصب النائب الأول لرئيس هذه المقاطعة عبدالسلام سي كوري لاعتباره مسجلا بالملحقة الإدارية الداوديات بمراكش .
ومن الأسباب الاخرى التي جعلت المستشارين يطعنان في أحقية مستشار حزب المصباح بالمقاطعة المذكورة هو أن بولحسن يشغل في وظيفته استاذا بالتعليم الابتدائي بعمالة ورزازات وبذات العمالة يتواجد سكنه الرسمي بحكم عمله، وهو ما يعتبر خرقا لقانون التسجيل الخاضع للتسجيل بالمقاطعة التابعة للسكن، ولذلك طالب المستشاران بالتشطيب على بولحسن من مقاطعة كليز.