أعلن تنظيم “داعش” رسميا مسؤوليته الخميس عن هجمات بالأسلحة والقنابل في وسط العاصمة الإندونيسية جاكرتا ف و الذي أسفر عن مقتل سبعة أشخاص خمسة منهم مهاجمون.

وقال التنظيم في بيان “قامت مفرزة من جنود الخلافة في إندونيسيا باستهداف تجمع لرعايا التحالف الصليبي (الذي يقاتل داعش) في مدينة جاكرتا وذلك بزرع عدد من العبوات الموقوتة التي تزامن انفجارها مع هجوم لأربعة من جنود الخلافة … بالأسلحة الخفيفة والأحزمة الناسفة.”

وذكر البيان أن 15 شخصا قتلوا لكن العدد الرسمي الذي أعلنته الحكومة هو سبعة قتلى. وكانت وكالة أنباء موالية للتنظيم قد أعلنت في وقت سابق مسؤولية “داعش” عن الهجوم.