حجزت السلطات المكلفة بالوقاية الصحية طنا وحوالي 300 كلغ من لحوم الذبيحة السرية كانت في طريقها إلى أفواه المغاربة يوم الخميس الماضي.

وقد تم الحجز بمنطقة بن مسيك لهذه اللحوم التي تم تهييؤها في ظروف غير صحية بمخبإ سري بحي الهدى.

والمثير في القضية أن المخبأ الذي يتم فيه تهيئء هذه الذبائح  يوجد في ملكية برلمانيين من حزب الحركة الشعبية بالدارالبيضاء .

والبرلمانيان المعنيان يشتغلان بتوزيع اللحوم بالجملة منذ سنين، ويستفيدان من صفقة تزويد سجن عكاشة باللحوم.

ولم يكن لهذا الحجز أن يتأتى لولا شكايات السكان التي تقدموا بها إلى السلطات حول الروائح الكريمة التي تقض مضجعهم بالحي.

ماذا جرى” تعرض أيضا على قرائها فيديو مقرف يوزعه رواد المواقع الاجتماعية حول اللحوم التي يتم استهلاكها في المغرب.

يمكن للقراء مشاهدته ضمن فيديوهات اللي تصاب على  الرابط :

http://www.madajara.com/4437