مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أعلنت وكالة أعماق القريبة من تنظيم الدولة الإسلامية داعش إن مسلحين ينتمون للتنظيم هم من نفذوا هجوم جاكرتا، اليوم الخميس، مشيرة إلى أن هدف الهجوم كان رعايا أجانب وقوات الأمن.
و قالت وكالة أعماق ” إن مقاتلين من داعش نفذوا صباح اليوم هجوما مسلحا استهدف رعايا أجانب والقوات الأمنية المكلفة بحمايتهم في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.”
من جهة أخرى كان أنطون شارلي المتحدث باسم الشرطة الوطنية الإندونيسية قد صرح في وقت سابق أن الشرطة تلقت معلومات في أواخر نونبر حول تحذير من داعش بأنه سيشن هجوم في هذا البلد.
و أوقع الهجوم الذي حدث اليوم قرب متجر ساريناه للتسوق مقتل المهاجمين الخمسة وشخصين آخرين. و يعد هذا الهجوم هو الأعنف والأكبر الذي تشهده جاكرتا منذ تفجيرات عام 2009، التي حدثت في فندقين وأسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين، وسبقه تفجير في ملهى ليلي بجزيرة بالي عام 2002 خلف مقتل 202 فرد، معظمهم من الأجانب.