عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد أن عرفت الخميس الماضي مدينة انزكان تدخلا أمنيا ضد الاساتذة المتدربين مخلفا عددا من المصابين، تعرف المدينة ذاتها منذ زوال اليوم، احتقانا كبيرا، بعد إنزال أمني طوق مسيرة المحتجين من الاساتذة المتدربين والمتضامنين معهم من النقابات الخمس وفعاليات حقوقية وسياسية، حيث كشفت مصادر أن الامر قد يخرج عن السيطرة في أي لحظة.
وكشف المصدر ذاته أن هؤلاء المتضامنون حولوا وقفتهم إلى مسيرة، في اتجاه الطريق الرئيسية رقم 1، قبل أن تتدخل القوات العمومية التي احتوت المسيرة بعدما قطعت مسافة محدودة، ليعود المحتجون إلى مكان تنظيمهم الوقفة.