عمرمحموسة ل”ماذا جرى”

لأول مرة بتاريخ هولاندا وبشكل غير مسبوق ومفاجئ تمكنت الهولندية من أصل مغربي خديجة أريب ليلة أمس من الفوز برئاسة البرلمان الهولندي، باسم حزب العمل الذي تنتمي إليه منذ سنين طويلة، حيث أحرزت هذا المنصب الهام في الدولة الهولندية بعد تفوقها في التصويت على منافسها عن الحزب الليبرالي.
هذا وحصلت أريب على 83 صوتا مقابل 51 صوتا لمنافسها اليميني الليبرالي، متمكنة بذلك من الجلوس على كرسي رئاسة المؤسسة التشريعية بالبلد.
وعن سيرة شخصية خديجة أريب فقد ولدت بالمغرب، سنة 1960، قبل أن تنتقل رفقة والديها إلى هولندا وتستقر هناك وحين دخولها العمل السياسي أريب على مقعد بمجلس النواب ممثلة لحزب العمل، ثم منصب مسيرة لأشغال مجلس النواب بالنيابة.