عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد محاولة حرثه أرضا فلاحية متنازع عليها، فوجئ فلاح بجماعة زمران الشرقية، بإقليم قلعة السراغنة بمنعه من طرف عدد من سكان القبيلة، وهو ما أثار حفيظته قبل أن يخرج بندقية صيد ويطلق النار على الجمع.
الفلاح المطلق للنار أصاب حسب ما أفادت به مصادر، رجلا وابنه، ما اضطر أفرادا من القبيلة إلى نقلهما على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي، بقلعة السراغنة، حيث تم تسجيل عجز مدته 22 يوما للاب فيما سجل عجز آخر للابن مدته 20 قبل أن يغادرا المستشفى.
يذكر أن بندقية الصيد التي يحصل عليها الأشخاص المواطنين الراغبين في القنص تخضع لمجموعة من الاجراءات والتراخيص القانونية لتسليمها مع تسجيل الذخيرة المستعملة بالمصالح المختصة.