ميدو طالب

ضمانا لمرور مباراة فريقي الوداد الرياضي البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي، والتي تعد قيمة الدورة 27 من البطولة الاحترافية الوطنية، في أجواء رياضية صرفة، وبعيدا عن أي أحداث شغب أو تهور، قررت الجهات الأمنية مرافقة ما يقارب 60 عنصر أمن للمشجعين البيضاويين في رحلتهم إلى ملعب العبدي، صباح هذا اليوم.

خاصة وأن أهمية المباراة التي من المنتظر أن يطلق الحكم صفارة بدايتها على الساعة الخامسة بعد الزوال، ويطمح من خلالها أبناء المدرب توشاك إلى الحفاظ على مكانتهم في زعامة الترتيب، توشي بتنقل عدد كبير من المساندين البيضاويين إلى مدينة الجديدة، هذا دون الحديث عن السمة التي صارت شبه تقليدية في معظم المباريات، والتي تؤدي إلى اصطدامات بين جماهير الفرق المتبارية، سواء قبل اللقاء أو أثناءه أو بعده.

وفي هذا الصدد، عملت السلطات الأمنية على تجديد توجيهاتها للمشجعين من أجل تفادي كل ما من شأنه أن يتسبب في استفزاز الطرف المنافس، داعية “الإلترات” إلى تكثيف جهودها المفضية إلى الإقناع بأن المقابلة، أيا كان طرفاها، تظل مناسبة للإمتاع لا فرصة للاشتباك وإزهاق الأرواح.