بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، على إثر التفجير الإرهابي الشنيع الذي استهدف منطقة السلطان أحمد في مدينة إسطنبول، مخلفا عددا من الضحايا الأبرياء.

وأعرب الملك محمد السادس، في هذه البرقية ، عن إدانته القوية لهذا الاعتداء الإرهابي الغادر، معربا للرئيس رجب طيب أردوغان ومن خلاله إلى أسر الضحايا وإلى الشعب التركي الشقيق، عن أحر التعازي وصادق عبارات المواساة، داعيا الله تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وغفرانه، ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويقي الشعب التركي الشقيق كل مكروه.