مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

صرحت جريدة “لا دبيش” الفرنسية في مقال لها أمس الثلاثاء أن تنظيم ” داعش ” يهدد الإمام طارق أوبرو الذي قضى أكثر من 20 سنة في عمادة مسجد بوردو، للتراجع عن “الأفكار المتشبعة بروح الجمهورية الفرنسية”.
و رغم التهديدات بالتصفية الجسدية، التي يتلقاها الإمام طارق أوبرو من قبل ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، حيث أنه يُعد حاليا أكثر الأهداف من قبل التنظيم الإرهابي إلا إنه رفض الحماية الشخصية من قبل الشرطة الفرنسية بشكل قاطع.
و قال الإمام طارق أوبرو أنه “لا يجب علينا أن نستسلم للخوف ، بل علينا أن نتعلم العيش مع المخاطر لمواجهة هذا الخوف، الذي يبحث عنه الإرهابيون. إيماني يحميني”.