مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

هيأت جمعية تايري نواكال ليلة أمس أكبر طبق للعصيدة في العالم بمناسبة دخول السنة الأمازيغية الجديدة 2966 ، بحضور والي جهة سوس ماسة زينب العدوي .
و قد بلغت كمية دقيق الشعير الخالص لاعداد الطبق حوالي 150 كلغ ، بالاضافة الی اعتماد 5 لترات من زيت الأركان الصافي للتزيين ، و اشرف علی طبخ العصيدة أزيد من 40 من أمهر الطباخين والطباخات بالإقليم ، و استغرق اتمام الطبق حوالي 22 ساعة من العمل المتواصل.
و تكمن الخاصية الأساسية للأكلة التقليدية للأسر السوسية في تقديم الطبق ساخنا ، بالإضافة إلى وضع نواة للثمر داخلها ، و يوشح من عثر عليها صدفة بوسام “شخصية السنة الأمازيغية” و هدية رمزية .