عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نجى مستشار جماعي بمدينة وجدة من حادثة سير خطيرة، رفقة عائلته التي كانت ترافقه من مدينة الرباط نحو وجدة، حيث اصطدم بعربة تهريب البنزين على الطريق السيار قبل وصوله إلى مسلك التباطئ للمدينة.
وكشفت مصادر خاصة من عائلة المستشار “محمد توفيق” المنتمي لحزب المصباح ل”ماذا جرى” أن العائلة تفاجأت بالعربة الخاصة بتهريب الوقود وهي متوقفة بوسط الطريق السيار، بعدما كان المكان الذي كانت تقف فيه وسط الطريق مظلما، ليتم الاصطدام بها.
هذا وقد انتقل ابن المستشار الجماعي لمكان الحادثة لينقل أفراد العائلة نحو مدينة وجدة، فيما تم إخبار السلطات الأمنية بالحادثة ومكان وقوعها خاصة أن سيارة المستشار اصيبت بأضرار كبيرة، ولفتح تحقيق في ملابسات تواجد سيارة التهريب بالطريق السيار وكيفية وصولها إليه.