كرمت القناة المصرية سي بي سي ملمعة الأحذية التي أصبحت مشهورة في مصر صيصة ابو دوح.

وكانت هذه المرأة قد تنكرت في زي الرجال لمدة 43 سنة لتجنب الاضطهاد في مجال العمل في مصر.

وحكت صيصة للتلفزيون عن سر تنكرها في كونها رزقت بنتا مباشرة بعد وفاة  زوجها وكان عمرها عشرون سنة تقريبا فلم تجد من يعيل الابنة التي أصبحت اليوم زوجة ولها أبناء أيضا.

والتفتت صيصة لابنتها وهي تضيف: “ربيتك وسجلتك في المدرسة فمن غير المال لما حصلت على التعليم”.

عملت هذه الجدة كصانعة طوب،حتى وجدت لنفسها مكانا بجانب ملمعي الأحذية في مجتمعها.

أما ابنتها فتحمد الله أن والدتها أنقذتها من الشوارع ولولاها لكانت الحياة تسير في اتجاه آخر.

ومما ساعد الجدة صيصة على التنكر وجهها الذي سرقت منه لسعات الشمس ضياءه، وصوتها الذي أعطته بحته حضورا رجوليا.

وقد تسابق السياسيون في مصر لتكريم السيدة ومنحها أوسمة ومحلا للتجارة وأموالا للدعم.