مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكد مسؤول أممي أمس الإثنين أن 400 مدني محاصرون في مدينة مضايا، هم بحاجة ماسة كي يخرجوا منها في أقرب وقت ممكن لأسباب صحية .
وقال رئيس قسم العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين إن “400 شخص يجب أن يخرجوا فورا” من مضايا وأن الأمم المتحدة تأمل بإخراجهم “في أقرب وقت ممكن” وربما اعتبارا من الثلاثاء.
و أضاف أوبراين أن المدنيين الواجب إجلائهم “يواجهون خطر الموت” وهم يعانون من سوء التغذية ومن “مشاكل طبية أخرى.” مشيرا إلى أنه من أجل إجلائهم برا أو جوا يجب الحصول على ضمانات من الحكومة السورية وكذلك من “أطراف أخرى”.
و لقي 28 مدنيا مصرعهم في مضايا بسبب الجوع منذ ديسمبر الماضي. ويعاني سكان مضايا من المجاعة بعدة ستة أشهر من الحصار حسب منظمة أطباء بلا حدود .
و بحث مجلس الأمن الدولي أمس أمر البلدات المحاصرة في سوريا بعد ظهور تقارير عن حصار عشرات الآلاف من المدنيين لشهور دون إمدادات وأن البعض يموتون جوعا.