تمكنت الفنانة التشكيلية الفلسطينية ميسون باكير من العودة على وطنها  فلسطين للمرة الأولى بعد 50 عاماً,

وقد ولدت الفنانة الفلسطينية من أبوين لاجئين هاجرا من حيفا عام 1948.

وقالت باكير خلال افتتاح معرضها «سلام وأمل» يوم السبت في قاعة متحف «محمود درويش» في رام الله  أنها لم تفقد الأمل أبدا في العودة إلى أرضها.مشيرة إلى أنها دخلت إلى بلدها بجواز سفر نمساوي، لكن المهم لديها أن حلمها في رؤية الوطن قد تحقق.