عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعدما تم انتشال السيدة “ف,ن”، من قبرها أمس بمدينة برشيد، بعد اكتشاف أنها لازالت حية، في مشهد مرعب، اعلن اليوم ان السيدة فارقت الحياة زوال اليوم الاثنين بشكل رسمي عن سن يناهز 59 سنة في غرفة الإنعاش بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني.
هذا وقد تم تغسيل السيدة أمس وإقامة صلاة الجنازة عليها بأحد مساجد المدينة في حي الهدى بعد موتها عقب معاناتها من السرطان في الرأس، ، وتم نقلها إلى المقبرة لدفنها، قبل أن يتفاجأ الجميع بتحركها داخل قبرها، ليتبين أنها مازالت حية.
وفتحت السلطات أمس تحقيق مع مسؤول المكتب الصحي ببرشيد بعدما أشر على وفاتها، بشكل خاطئ ، بالاضافة إلى تحقيق مع باقي أفراد عائلة الفقيدة.