عمر محموسة ل”ماذا جرى”

على خلفية الدعوة التي أطلقها مواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي وفتح عريضة لجمع التوقيعات بخصوص وقف معاشات البرلمانيين والوزراء، خرج امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، بتصريح ليومية “أخبار اليوم” أكد فيه أن “الدعوة إلى وضع حد للمعاشات الخاصة بالوزراء والبرلمانيين هي دعوة خارجة عن السياق”.
ويبدو أن تصريح الوزيرة “أفيلال” عن معاشات البرلمانيين قائلة أنهم يحصلون فيها “2 فرنك” أغناه العنصر حين أفاد أن “ما يحصل عليه البرلماني من معاش يعتبر عاديا” مشيرا إلى أن هذا المعاش هو “ناتج عن اقتطاعات سابقة” ومقترحا “إمكانية تعديل نظام معاش البرلماني برفع سن الحصول عليه”.
وحسب ذات اليومية فإن العنصر أوضح أن الدولة “إذا أرادت أن توقف مساهماتها في معاشات البرلمانيين فعليها أن ترفع من تعويضاتهم وأجورهم”