عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من مدينة سطات أن الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة ، أحال على قسم جرائم الأموال باستئنافية الدار البيضاء، ملفا يهم تبذير أموال عمومية قدرها 44 مليارا بمديرية الفلاحة.
وأكد المصدر أن هذه الأموال التي تم تبديرها تتجلى قروض وهبات منحتها مؤسسات مالية دولية لدعم مخطط “المغرب الأخضر”، حيث يُتابع فيه مسؤولون بالمديرية المذكورة، ضمن هذا الملف.
وأوضح المصدر أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قامت بعدة زيارات للمديرية الفلاحية من أجل الاستماع لأقوال المتهمين، وذلك لأجل توقيف هذا التحقيق الذي بلغ سنته الخامسة.