صورة لبعض العمال داخل أحد المناجم يؤدون صلاتهم داخل أعماق الأرض وضعها أحد رواد موقع تواصل اجتماعي. لا أستطيع بالتأكيد أن أقدم الرقم الذي حصدته هذه الصورة من الإعجاب، ولا إحصاء التعليقات التي لم تخرج عن كلمتي “الله أكبر” إلا نادرا. ذلك أنه لمجرد عثوري عليها، انبهرت بالكم الهائل الذي نالته.

وحتى أضعكم في الصورة فمنذ اللحظة التي اكتشفت فيها الصورة، أخذت تلكم الإعجابات والتعاليق تتوالى بشكل جد سريع ومكثف. استرعاني المنظر فتريثت لحظات قد تكون أربع دقائق لأتابع ما سيحصل. لم تتوقف إطلاقا. وبعد مضي 16 دقيقة أخرى وعودتي إليها، راعني ما وجدت: 55965 معجب، و5790 أعادوا نشرها. وإذ أترك لكم التعليق، فلا يسعني إلا أن أردد: الله أكبر في كل زمان وفي كل مكان.

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ