عمر محموسة “ماذا جرى”

على خلفية الأزمة التي اندلعت قبل أيام ومازالت مستمرة بين إيران والمملكة العربية السعودية بعد إعدام هذه الأخيرة لرجل دين شيعي، عدت جامعة الدول العربية اليوم اجتماعا طارئا بالقاهرة، حيث انتهى الاجتماع مساء اليوم بتنديد وزراء الخارجية العرب بالهجمات التي تعرضت لها السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية حيث اتهمت الحكومة بهران عن الامتناع عن حمايتها.
وأصدر المجتمعون بيانا عبر عن تنديد الجامعة العربية باكتشاف البحرين لخلية “إرهابية” مؤكدا أن هذه الخلية مدعومة من الحرس الثوري الإيراني، حيث دعمت كل الدول العربية هذا البيان ما عدا لبنان التي يسيطر فيها حزب حسن نصر الله المساند لإيران
هذا وقد شكلت لجامعة لجنة لمواصلة بحث الأزمة والتشاور بشأن الإجراءات المستقبلية المحتملة، دون تقرير أي إجراءات مشتركة محددة ضد إيران.