عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد التصريحات الأخيرة للمرشح لرئاسيات الولايات المتحدة الامريكية والتي أثارت جدلا واسعا بعدما جعل من أهم عوارض برنامج الانتخابي “منع المسلمين من دخول أمريكا”، أبدى أمس صاحب الشعر الأصفر كرهه الكبير للمسلمين، وذلك حينما هم بطرد مسلمة ترتدي الحجاب كانت حاضرة لمتابعة خطاب له وسط مؤيديه قبل أن يتقدم رجل ويأخذ بيدها خارج القاعة.
المرأة التي تسمى روز حميد، حضرت منذ بدية الخطاب حيث كانت تقف بصمت مرتدية قميصًا كتب عليه “سلام أنا جئت بسلام” معلنة بذلك احتجاجها بشكل صامت وحضاري على تصريحات ترامب ودعوته لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة الأمريكية في خطاب سابق.