عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة اسرة مكونة من طفلين والزوجة والزوج، منذ 18 من دجنبر الماضي بعد أن تم التقاطها للاسرة حين بدأت اعتصامها أمام عمالة مدينة برشيد “قبل أن تقوم سلطات المدينة صباح أمس السبت ، على فك الاعتصام الذي كانت تقوم به الاسرة، بعد مرور 16 يوما”، حسب مصادر محلية .
وأوضح المصدر أن النيابة العامة ببرشيد هي من أمر بفك الاعتصام بدريعة أن الأب يستغل أبنائه من أجل الضغط على السلطات، الشيء الذي يعرضهم للخطر خاصة وأنهم صغار السن وأن أحدهم مازال لم يكمل العام من عمره .
وكشف المصدر ذاته أن الأب اقتيد إلى الدائرة الأمنية لإحالته على التحقيق حول تعريضه أبنائه للخطر ، وذلك في اللحظة التي تم فيها نقل الأطفال إلى مستعجلات المستشفى الاقليمي ببرشيد لتلقي العلاجات الضرورية .