عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية محلية أن توقيعا لمسؤولين بقطاع الصحة ، على وثيقة ادارية على البياض ، أدى إلى توقيف نائب المندوب الاقليمي لليوسفية و الذي يشغل أيضا منصب مدير المستشفى الاقليمي للاحسناء بالمنطقة ، وأيضا الطبيب الرئيسي بقيادة رأس العين من مهامهما الادارية مع الاستمرار في مهامهما كأطباء إلى حين عرضهم على المجلس التأديبي، وهو القرار الزاري الذي توصلت مندوبية اليوسفية.
وأضاف المصدر أن هذا لقرار صدر مباشرة بعد نشر الوثيقة الادارية الموقعة من طرف المسؤولين على بياض على مواقع التواصل الاجتماعي من طرف مجهول انتشرت الوثيقة بعدة صفحات.
هذا وأوضح المصدر ذاته أن الموقوفان من مهامهما يرأسان لجنة طبية تعمل على معاودة افتحاص الموظفين المرضى الحاصلين على شهادة طبية من المستشفيات الخاصة، والتأكد من حالتهم المرضية المبررة.