ماذا جرى،

 

يعد البيض أحد أطباق الفطور المفضلة حول العالم. ومع إضافة قليل من الطماطم أو القدونس أو الحليب، يتحول إلى أطباق لذيذة مختلفة ذات قيمة غذائية عالية.
إلا أنه من المعروف أيضاً أن البيض غني بالسعرات الحرارية والكوليسترول. إذ تحتوي البيضة الواحدة على 62 بالمائة من مقدار الكوليسترول الموصى بتناوله يومياً. لذا، ينصح كثير من أخصائيي التغذية بعدم تناول أكثر من ثلاث بيضات في اليوم.
ولكن، أظهرت الأبحاث أن الكوليسترول الموجود في البيض هو نوع حميد لا يضر بالجسم.
بعض المعلومات التي قد لا تعلمونها عن البيض:

  1. غذاء متكامل: يساعد صفار البيض في بناء الدماغ، لما يحتويه من مركب الكولين الذي يدعم الوظائف العصبية. كما توجد أدلة على أن الكولين يدعم نمو دماغ الجنين في المرأة الحامل. ويعتبر البيض مصدراً غنياً بعنصر البروتين، ومضادات الأكسدة، وفيتامينات “أي” و “بي 12″”، وغيرها.
  2. جالب للسعادة: من المركبات التي ينتج عنها هضم مركّب الكولين في البيض هي الهرمونات التي تؤدي إلى الشعور بالسعادة، مثل السيروتونين، والدوبامين.
  3. لون الصفار لا يؤثر: يتراوح لون صفار البيض من الأصفر الباهت إلى البرتقالي الغني، لكن هذا هو نتيجة لاختلاف أنواع الغذاء الذي يتناوله الدجاج، وليس له تأثير على النكهة أو القيمة الغذائية للبيض.
  4. ماذا عن لون البيضة؟ يتراوح لون قشرة البيضة من الأبيض إلى البني، وهذا أمر بتعلق بفصيلة الدجاج المنتج للبيض، وليس مقياساً للقيمة الغذائية للبيضة أو لنكهتها.
  5. البيض يمتص الرائحة: يوجد على قشرة البيضة آلاف المسامات، ما يتيح للبيضة امتصاص الروائح المحيطة بها.
  6. كيف تتأكد من أن البيضة طازجة: ضع البيضة في كوب من الماء. البيضة الطازجة ستغرق، بينما ستطفو البيضة القديمة على السطح.
  7. صلاحية البيض: يبقى البيض صالحاً للأكل بعد انقضاء ثلاثة إلى خمسة أسابيع على انتهاء صلاحيته.
  8. هل البيض الطازج أفضل للطهي؟ لا يؤثر كون البيض طازجاً أو لا على مقدار ارتفاع الكعك أو العجينة أثناء الطهي في الفرن.