ماذا جرى،

 

كشف تقرير نشر مؤخراً بصحيفة “ديلى ميل” البريطانية أن الشكولاتة السوداء بمختلف أشكالها ستحتل موقعاً رئيسياً ضمن أحدث أنظمة الرجيم خلال عام 2016، مؤكداً أنه من المتوقع أن يسهل إتباع هذه الأنظمة الغذائية والمواظبة على ذلك لفترة طويلة نظراً لأنها تحتوى على كميات كافية من الدهون، وهو ما يعد بشرى سارة للملايين من محبى الشكولاتة والراغبين فى التخلص من السمنة.

وتابع التقرير الذى أعده الدكتور ديفيد لودفيج، خبير التغذية بجامعة هارفارد الأمريكية أن أغلب الأنظمة الغذائية الحالية تفشل لأنها تكون مشددة للغاية ويصعب اتباعها، وكما أنها لا تحتوى على القدر الكافى من الدهون، حيث يتم استبدال الدهون بالكربوهيدرات والبروتينات، وهو ما يجعل الجسم يدخل فى حالة من الجوع الشديد.

وكشفت نتائج إحدى الدراسات التى أجريت فى عام 2012 أن الأشخاص الذين اتبعوا حمية غذائية قليلة الدهون حرقوا قدراً أقل من السعرات الحرارية بمقدار 325 كالورى مقارنةً بالأشخاص الذين اتبعوا حمية غنية بالدهون تحتوى على القدر ذاته من السعرات، وهو ما يوصى بأهمية تناول الدهون خلال نظام الرجيم.

وأضاف التقرير أنه يمكن تحضير صوص الشكولاتة السوداء داخل المنزل واستخدامه فى إعداد الكيك شريطة عدم إضافة السكر إليه، حيث تساهم الكربوهيدرات المكررة فى تخزين الخلايا الدهنية لقدر كبير من السعرات الحرارية.