عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعرب عدد من الخبراء الاقتصاديين والاجتماعيين ورجال الأعمال عن تخوفهم من تكرار الأزمة العالمية التي عاشتها دول العالم سنة 2008 وذلك بعدما سجلت الولايات المتحدة الأمريكية أواخر سنة 2015 وبداية هذه السنة أكبر انهيار لأسواق الأسهم منذ 119 عاما.
وكشف محللون من قناة “سي إن إن” الأمريكية أن أسواق الأسهم بالولايات المتحدة الأمريكية بدأت التداول يوم الاثنين الماضي للمرة الأولى هذه السنة، حيث هبط مؤشر داو جونز – المؤشر الرئيسي للنشاط التجاري – خلال 4 أيام بأكثر من 5 بالمئة بما مقداره 911 نقطة.
هذا وأوضحت وكالة رويترز أن مؤشرا الأسهم الأمريكية ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الصناعي سجلا أمس الجمعة، أسوأ أداء لهما في اللحظة التي تم فيها إيقاف التداولات في الصين، قبل الاعلان عن إغلاقها بنصف ساعة بسبب السقوط القوي في الأسعار.