عمر محموسة ل”ماذا جرى”

التقى رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، أمس الجمعة في بيته بالرباط، الأمين العام للحركة الشعبية امحند العنصر والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار صلاح الدين مزوار، بالاضافة إلى نبيل بن عبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، لمناقشة الأحداث التي عرفتها وتعرفها البلاد في الفترة الأخيرة.
وحسب ما كشفت عنه مصادر مطلعة فإن بنكيران ناقش رفقة قادة الأغلبية بهذا الاجتماع التطورات المرتبطة بتقاعد البرلمانيين والوزراء، وكذا ملف الأساتذة المتدربين بعدما تطورت الامور عقب تعرضهم لتعنيف أول أمس من طرف عناصر أمنية بكل من انزكان والدار البيضاء.
وأضاف المصدر أنه سيتم إصدار بيان في وقت لاحق يجمل مختلف ما تمت مناقشته والاتفاق حوله، حيث رفض مختلف الزعماء المشاركين في الاجتماع الادلاء بأي تصريحات رسمية عقب خروجهم من بيت بنكيران.