كوزة العربي – ماذا جرى

أقدم أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي على قتل والدته أمام جمع من الناس وسط مدينة الرقة شمال سوريا بعدما طلبت منه التخلي عن التنظيم. وقام قبل أيام بإبلاغ التنظيم عن والدته “لأنها حرضته على ترك تنظيم داعش والهروب سويًا خارج الرقة وحذرته من أن التحالف الدولي سيقتل جميع عناصر التنظيم”. فعمد التنظيم على الإثر إلى اعتقال السيدة “واتهمها بالردة”.

وقام ابنها “بإعدامها بطلق ناري أمام مئات المواطنين قرب مبنى البريد في مدينة الرقة”، بحسب المرصد.

وأوضح مدير المرصد، أن السيدة في العقد الرابع من العمر، و”كانت من سكان مدينة الطبقة على ضفاف نهر الفرات غرب الرقة وتعمل في مبنى البريد هناك”.

ويتحكم التنظيم المتطرف منذ سيطرته على الرقة في بداية 2014 بمفاصل الحياة في المنطقة التي تعتبر أبرز معاقله في سوريا، ويغذي الشعور بالرعب بين الناس من خلال الإعدامات الوحشية والعقوبات التي يطبقها على كل من يخالف أحكامه أو يعارضه.