عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصريحات صحافية كشفت الاستاذة المتدربة لمياء التي انتشرت صورتها أمس على نطاق واسع بعد التدخل الأمني ضد مسيرة الأساتذة المتدربين بانزكان، أن أطباء المستشفى أعلموها أنها اصيبت بثلاثة كسور، واحد في الكتف والآخر في القفص الصدري فيما الكسر الثالث كان على مستوى اليد اليسرى.
وكانت لمياء البالغة من العمر 24 سنة في الصفوف الاولى للوقفة التي نظمها الأساتذة المتدربون بانزكان. وتنحدر الشابة من مدينة القصر الكبير، كما أنها أكدت عدم توقعها أن يتدخل الأمن بشكل عنيف، حيث أكدت فقدانها للوعي بعد الضربات الاولى.