عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

خلال الندوة الصحافية الي نظمتها جريدة “المشعل” بمقرها بالرباط برأ وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، الحكومة مما حدث أمس بكل من إنزكان والبيضاء بعد تعنيف الامن للأساتذة المتدربين.
وذكر الخلفي خلال حديثه ان التجاوزات في التعامل مع المظاهرات السلمية أمر مرفوض، مبرزا أن هذا الأمر سبق لوزير العدل أن تحدث في إطاره وذلك ” بخصوص تعامل الأمن مع المتظاهرين السلميين “، قبل أن يؤكد أن “أي تجاوز أو اجتهاد فردي يبقى أمرا معزولا لا ينبغي تحميل الحكومة مسؤوليته “.
وكان عدد من الأساتذة المتدربين في انتظار الوزير الخلفي حين خروجه من القاعة التي احتضنت اللقاء، حيث استفسروه عن دور الحكومة ومسؤوليتها جراء ما حصل قبل أن ينطق أحدهم مسائلا الوزير بشكل غريب “أترضاه لاختك؟”.