عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

دعا البرلماني المثير للجدل عبد العزيز أفتاتي إلى محاسبة المسؤولين عن تعنيف الاساتذة المتدربين أمس بإنزكان والدار البيضاء، وذك بعد التدخل الأمني الذي عرفته المدينتان ضد الأساتذة المتدربين وأدى إلى إصابات خطير.
واكد أفتاتي أنه حتى يتجنب تكرار هذا الوضع وجب محاسبة المسؤولين عليه، مبرزا أن الاختلاف مع الاساتذة المتدربين لا يعني ضربهم وتعنيفهم، مؤكدا أن لا نتيجة للضرب وأن الضرب يذكرنا بالعصور البائدة.
وأوضح القيادي في الحزب الحاكم بالمغرب أن الحوار هو السبيل الأنجع والواجب اتخاذه مع هؤلاء الاساتذة، ليعود الاساتذة إلى أقسام التكوين.