كوزة العربي- ماذا جرى

أيدت نجاة بلقاسم من “أصول مغربية”، وزيرة التربية الوطنية الفرنسية، مقترح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بإسقاط الجنسيّة الفرنسية عن الإرهابيين ذوي الجنسية المزدوجة، والذي تقدّم به عقبَ تفجيرات باريس الأخيرة.

وقالت الوزيرةُ الفرنسية الُمزدادة في المغرب، إنّ هولاند “كان على حق عندما اعتبرَ الجنسية الفرنسية شيئا ثمينا يُمكن أنْ يفقده المرْء عندما يقترف أعمالا حقيرة مثل الإرهاب“.

وقالت الوزيرة بلقاسم، مخاطبة الإرهابيين، فيما يشبه سعيا إلى تبرئة مزدوجي الجنسية الفرنسية من تُهمة الإرهاب: “حمْلُنا لجنسيّتين اثنتين لا يعني أننا إرهابيون، فأنا لديّ جنسية مزدوجة، لكنني غيرُ معنيّة حينَ نتحدّث عن الإرهاب“.