ماذا جرى، متابعة

 

تأكيدا لما استبق إليه موقع “ماذا جرى” بإخباره باجتماع حزبي في الدار البيضاء جمع قياديين من البام و التجمع الوطني للأحرار، سارعت بعض الصحف المكتوبة هذا اليوم إلى تأكيد الخبر رغم ما نسب إلى إلياس العماري من تصريحات تنفي ذلك في موقع إلكتروني.

و هكذا كتبت جريدة “الأسبوع الصحافي” بالبنط العريض على صدر صفحتها الأولى تخبر بدورها بهذا الاجتماع، و تشير إلى بداية التنسيق لمواجهة حزب العدالة والتنمية، و أضافت “الأسبوع الصحافي” إلى أن المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة قام بزيارة منزل عبد الإله بنكيران، و احتملت أن يكون موضوعها هو تبليغ الرضا الملكي لرئيس الحكومة.

من جهتها أخبرت أسبوعية “الأيام” بوجود تنسيق ثلاثي قد يتحول إلى فيدرالية بين الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للاحرار، انطلاقا من الاجتماع الذي تم بالدار البيضاء، و توقعت الجريدة أن يكون موضوع الاجتماع هو وضع خطة موحدة لمواجهة نفوذ حزب العدالة والتنمية.

و كان موقعنا سباقا إلى كشف كل هذه الحيثيات و الإخبار بالاجتماع المذكور وصولا إلى احتمال حصول اندماج حزبي بين الأصالة والمعاصرة و التجمع الوطني للأحرار في قطب موحد و بتسمية واحدة.