مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

نظم حراس الأمن الخاص والأعوان التابعون لأربع شركات، والمكلفين بأعمال الحراسة بالمؤسسات التعليمية في مدينة وجدة أمس وقفة احتجاجية صاخبة أمام مقر الولاية. و ذلك علی خلفية عدم توصلهم بمستحقاتهم طيلة أربعة أشهر الأخيرة .
و رفع المحتجون شعارات مطالبين تدخل محمد مهيدية والي جهة الشرق ، لحل مشاكلهم و إنقاذهم من التشرد ، خاصة و أن بين المحتجين نساء أرامل ومطلقات بحاجة إلى تقاضي أجورهن لإعالة أسرهن .