عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ينتظر أن تحول السلطات المحلية لمدينة الدار البيضاء الكنيسة الكاتدرائية، المعروفة لدى المواطنين بالمدينة بـكنيسة “القلب المقدس”، إلى مركز ثقافي، سيضفي على الشارع التي تتواجد به جمالية خاصة ورونقا فنيا جديدا.
وكشفت مصادر أن مجلس مدينة البيضاء وفر مبلغا قيمته 500 مليون سنتيم، من أجل تحويل الكنيسة إلى مركز ثقافي، حيث ينتظر افتتاح الفضاء الثقافي بعد سنتين من بداية الأشغال، التي ينتظر الاعلان عنها اليوم الخميس في ندوة صحافية تعقدها الشركة المفوض لها بولاية العاصمة الاقتصادية.
هذا وكشف المصدر أن مدينة الدارالبيضاء وقعت اتفاقية شراكة مع مدينة أمستردام الهولندية سنة 2014 تخص إعادة تأهيل الكنيسة، هذه الكنيسة قبل أن يقرر تحويلها لمركز ثقافي، يشيد على مساحة 10 آلاف متر مربع، ويضم مكتبة، وقاعة ندوات، ومحلات تجارية، وقاعات لعروض الأزياء، وقاعة للحفلات الموسيقية.