أعلن قبل قليل عن انتخاب محمد ساجد عمدة الدار البيضاء، أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري، خلفا لمحمد أبيض.

وتنافس على المنصب أربعة  مرشحين هم محمد ساجد، وأنور الزين الكاتب العام للشبيبة الدستورية، والحبيب الدقاق عميد كلية الحقوق بالرباط، والبرلمانية بمجلس النواب بوشرى برجال.

كما أعلنت رئاسة المؤتمر عن فوز ساجد بنسبة ساحقة على باقي المرشحين، حيث صوت لصالحه 825 عضوا، متقدما على الكاتب العام للشبيبة أنور الزين الذي حل ثانيا وحصل على 57 صوتا، في الوقت الذي حصلت فيه البرلمانية برجال على 13 من الأصوات، ولم يتجاوز عدد المصوتين على رجل القانون الحبيب الدقاق 9 أصوات.

و اختار ساجد إدريس الراضي، رئيس فريق الاتحاد الدستوري بمجلس المستشارين، نائبا أولا له، بينما تم اختيار محمد جودا، عضو مكتب مجلس النواب، نائبا ثانيا للأمين.. وتم انتخاب حسن عبيابة ناطقا رسميا باسم الحزب.