عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، عبد الحق الخيام، دور المغرب الهام والرئيسي في تجنيب فرنسا هجمات إرهابية اخرى مؤكدا أن السلطات المغربية، أبلغت نظيرتها الفرنسية والبلجيكية بمعلومات حول منفذي هجمات باريس التي هزت فرنسا نونبر من العام الماضي.
وأبرز الخيام أن المغرب أبلغ السلطات الفرنسية علاقة الخلية التي فجرت مسرح باتكالان بخلية موجودة في حي مولنبيك في ضواحي العاصمة البلجيكية بروكسل، مشيرا إلى أن المعلومات الاستخبارية التي قدمها المغرب سمحت لفرنسا بتجنب وقوع المزيد من الهجمات الخطيرة المخطط لها.
وكانت التحقيقات قد تبثت ما قدمه المغرب من معلومات وتأتى ذلك بفضل ما كان لدى أجهزة الأمن المغربية من معلومات استخبارية تم إبلاغها للجانب الفرنسي في حينه.