سكينة حما

المغرب سينشأ أكبر جسر معلق إفريقيا وعربيا،  بمقاييس حديثة،  وسيعمل هذا المشروع على تخفيف التنقل على طريق السيار خارج المدار الحضري للرباط وسلا, وسيتميز بالبصمة المغربية, وسيكون معلمة حضارية مغربية بامتياز, وتشتمل القنطرة على ثلاث مسارات لكل اتجاه, وسيتم رفعها وتدعيمها بواسطة اربعين زوج من الحداد الحديدية,

ويبلغ طول القنطرة 950 متر, وسيتكون من برجين رئيسيين, يبلغ علو كل واحد منهما 200 متر, وستكتمل اشغال انجاز قنطرة ابي رقراق بنسبة %90, في مدة شهر.

فقد تمت دراسة هذا المشروع بشكل دقيق وتقني, وقد جاء على لسان انور بنعزوز: المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب, ان هذه التجربة هي الاولى من نوعها بالمغرب, وهي كذلك اول تجربة للمهندسين المغاربة, وقد تم ادخال التجربة المغربية لاول مرة في مثل هذا الجسر, حتى تنمي التجربة المغربية, ونستطيع في المستقبل ان نقوم بهذا الجسر بتجربة مغربية %100.