ماذا جرى، متابعة

نفى الياس العماري لموقع زميل ماتردد حول احتمال اندماج حزبي بين التجمع والاصالة، واعتبره مجرد إشاعات.
وفي وقت أكدت عدة مصادر سياسية وجود تنسيقات ومؤشرات تسير في اتجاه الاندماج، أكد مصدر سياسي لموقعنا أن تسرب الخبر في هذا الوقت بالذات يمكن أن يربك الكثير من الحسابات السياسية والتنسيقية، وان العدالة والتنمية تأخذ هذا الموضوع بجد وتعمل على الاستعداد لمواجهته.
وقال ذات المصدر أن الممارسة السياسية تعتمد أساسا على المناورة السياسية، وأنها بذلك لا تختلف عن الحرب التي تعتمد أسلوب الخدعة، ولذلك فإن إخفاء خبر الاندماج قد لا يعدو كونه مناورة سياسية بهذا خلق المفاجأة.
وقال مصدرنا الذي فضل عدم ذكر اسمه ان التقارب الكبير بين التجمع والبام فرض نفسه في الميدان منذ الانتخابات الجهوية والجماعية الاخيرة، وان الشمس لا يمكن حجبها بالغربال.