فاي ستي

أدهشت ماركة Aqos التي لم يعرف أحد عنها شيئا الجمهور المهتم بالسيارات بإطلاعه على خططها الهائلة الخاصة بإطلاقها سبعة موديلات لسياراتها دفعة واحدة.

مع هذا ستعرض الشركة الصربية نموذجا واحدا فقط في معرض جنيف للسيارات الربيع المقبل.
قصة هذه الشركة الصربية مليئة بالأسرار من جهة وتثير الفضول من جهة أخرى لأنه لا توجد أي معلومات إطلاقا حول من يترأس هذا المشروع ومن يموله. ولهذا السبب لا تبدو تلك الخطط التي أعلنت عنها Aqos واقعية.
وذكر ممثلو الشركة الصربية اسم وحيد وهو اسم المصمم ساشا ميلوفانشيفيتش الذي عمل في عدد من الشركات الكبرى المنتجة للسيارات ولكن رغم ذلك لا توجد أي معلومات ملموسة حول ترقيه في مناصبه. كما يقال أن مهندسين ألمان وبريطانيين وإيطاليين مجهولي الهوية يشتغلون في تصميمات السيارات الصربية.

يزداد التساؤل عند التعرف على المواصفات الفنية لسيارات الشركة حيث أن سيارة هاتشباك متواضعة الحجم مزودة بمحرك قدرته 95 حصانا من جهة واحدة لمسطرة موديلات Aqos. إذا كان مشروع هذه الشركة واقعيا وليس خيالا لكان من الممكن أن يتشكل تصور حولها في معرض جنيف للسيارات.