مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

رحلت السلطات المغربية فرنسية من أصول جزائرية في عقدها الثاني ، نحو فرنسا بسبب سلوكاتها المتطرفة يوم الاثنين .
و قد لفتت الفرنسية انتباه السلطات منذ وصولها إلى المغرب خلال شهر دجنبر 2015 بسبب تغير سلوكاتها حيث ارتدت النقاب واستقالت من عملها كمضيفة طيران في المطار الفرنسي “شارل دو غول” بباريس، ثم موالاتها لـ«الدولة الاسلامية».