مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تمكنت «فدرالية صناع الساعات السويسريين FHS» سنة 2015 من حجز كميات هائلة من هذه الساعات بمجموعة من البلدان عبر تتبعها عمليات بيع الساعات السويسرية المزيفة على مواقع الأسواق الإلكترونية حسب تصريح لرئيس الفدرالية .
و أضاف رئيس الفيدرالية جون دانييل باش أن المغرب كان على رأس الدول التي حجزت فيها كمية كبيرة وصلت إلى 180 ألف وحدة .
و باشرت الفدرالية التنسيق مع السلطات المحلية لعدد من البلدان و التي أسفرت أيضا عن رصد 176 ألف وَحَدة في الإمارات العربية المتحدة، و90 ألفا في كل من تركيا واليونان، و400 ألف في كل دول جنوب شرق آسيا .
و يتمركز أغلب مزوري الساعات حسب الفيدرالية في الصين والدول المجاورة لها و يغرقون الأسواق العالمية بحوالي 40 مليون ساعة مزيفة في العام ، في حين أن الساعات الأصلية يصل إنتاجها إلى حولي 26 مليون وحدة في العام بسويسرا .