مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

رصدت كاميرا المراقبة في ولاية فلوريدا الأميركية رجلا حليق الرأس يرتدي ملابس مموهة وهو بصدد تحطيم النوافذ والكاميرات والإضاءات بأحد المساجد، قبل أن يترك لحم الخنزير على بابه.
فيما لا زالت الشرطة في ولاية فلولريدا تواصل بحثها عن المتهم الذي إعتدى على المسجد .
وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة، آمي ماثيوز، أن الرجل ظهر في التسجيل وهو يدخل ساحة المسجد في تايتوسفيل بوسط فلوريدا، في ساعة متأخرة من ليل الجمعة وبدأ في ممارساته التخريبية.
فيما أوضح مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية المعني بالحقوق المدنية، إلى أن الهجوم الأخير هو الثالث خلال أقل من شهر.
فيما قال الإمام محمد المصري، رئيس الجمعية الإسلامية لوسط فلوريدا، الذي يشرف على المسجد و 9 مساجد أخرى، أن عمليات التخريب التي استهدفت المسلمين تصاعدت منذ الهجمات التي شنها متشددون على مدنيين في العاصمة الفرنسية باريس، وسان برناردينو في كاليفورنيا.