عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة ان الأمين العام بان كيمون عبر عن قلقه في اتصال له بعادل الجبير وزير الخارجية السعودي مبلغا اياه أن قرار الرياض بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران مقلق للغاية.
هذا وجدد الأمين العام القول استنكاره اثر الهجوم على السفارة السعودية في طهران معتبرا ان قطع العلاقات الدبلوماسية السعودية مع طهران أمر مقلق، قبل أن يحث وزيري الخارجية السعودي والايراني على تجنب أي أفعال قد تفاقم الوضع أكثر بين البلدين وفي المنطقة بشكل عام.
ويهدف بان كيمون من خلال هذه الاتصالات التي أجراها إلى المساعدة على مواصلة كل من إيران والسعودية التزامهما بإنهاء الصراعات في سوريا واليمن.