مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أعلن البرلماني حامد البهجة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار بالدائرة الشمالية بإقليم تارودانت، استعداده الكامل للتخلي عن تعويضاته كبرلماني و تعويضاته كرئيس المجلس الإقليمي بتارودانت، مشيرا إلى أن العمل السياسي تطوعي، ولا يجب ان يكون بالمقابل.
وذكر حامد البهجة أن هذه التعويضات سيضعها تحت تصرف جمعيات المجتمع المدني بإقليم تارودانت، وستوجه بالأساس لجمعيات القصور الكلوي والاطفال المتخلى عنهم ومراكز تصفية الدم، وأضاف البهجة في ذات السياق ” ان العمل النيابي هو تطوعي واختياري بالدرجة الأولى ولا يجوز بأي حال من الأحوال صرف تعويضات أو معاشات لفائدة البرلمانيين ما دام العمل الذي يقومون به تطوعيا، وأن التقاعد الحقيقي، منوط بالمهام والوظائف، التي كان يمارسها هؤلاء، قبل التحاقهم بمهامهم النيابية التي اختاروها طوعا ولم يكلفوا بها ” .