عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية أنه وبعد بعد نجاح العملية الجراحية، التي أجراها الأمير القطري السابق حمد بن خليفة آل ثاني الاسبوع الماضي بسويسرا ، عليه أن يدفع عددا من الفواتير الخاصة بعلاجه داخل أغلى وأجود المصحات العالمية وكذا دفع ثمن الازعاج الذي سببته طائرته خلال وصولها لسويسرا.
وكانت صحيفة سويسرية قد ذكرت أنه بناء على معلومات استقتها من إدارة مطار العاصمة السويسرية، فإن الأمير القطري مطالب بتسديد تعويض عن الإزعاج الذي تسببت فيه طائراته الثلاث التي حطت بالمطار، قادمة من المغرب ،بعد تعرضه لكسر في رجله.
وينتظر أن يدفع الامير قيمة هذه التعويضات عن الإزعاج في حوالي 5000 فرنك سويسري وهو ما يعادل 5 ملايين سنتيم مغربي، حيث كانت طائرات الأمير القطري قد نزلت ليلة 26 من دجنبر الماضي في وقت يمنع فيه الهبوط في المطار السويسري، باستثناء الحالات الصحية الطارئة.