ميدو طالب

تتواصل، اليوم السبت، فعاليات الدورة 27 من الدوري الاحترافي الوطني في كرة القدم، وذلك بإجراء أربع مباريات، تخص كلا من الرجاء البيضاوي في مواجهة الكوكب المراكشي، وحسنية أكادير ضد النادي القنيطري، والجيش الملكي في نزال الكلاسيكو مع الفتح الرباطي، ثم الاتحاد الزموري للخميسات في استقبال أولمبيك اخريبكة.

ومن المنتظر أن تشهد مباراة الرجاء ضد الكوكب غيابات كثيرة قد تصل إلى خمسة لاعبين في صفوف الخضر، إما بسبب الإصابة أو تخوفا منها ضمانا للمشاركة في المقابلة المقبلة ضد وفاق سطيف الجزائري، حسب مصادر رجاوية. أما الفريق المراكشي، فمن المتوقع أن يدخل إلى أرضية مركب محمد الخامس وكله رغبة في وضع حد لنتائجه المخيبة في الآونة الأخيرة، والتي كادت أن تعصف بربان الفريق هشام الدميعي. وفي بالرباط، يخوض فريقا الجيش والفتح مباراة الديربي، بعد مواجهة الذهاب التي انتهت لصالح الفتح بهدفين لواحد.

وعليه، يبقى السؤال مطروحا، هل سيثأر المدرب دحان ويخرج منتصرا، أم أن وليد الركراكي سيؤكد تفوقه وبأن فوز الذهاب لم يكن ضربة حظ. ومن جهة أخرى، سيستضيف الفريق الزموري للخميسات المحتل للصف الأخير ب22 نقطة، نظيره الخريبكي المطارد المباشر للوداد ب47 نقطة، وهي بذلك مباراة المتناقضات بامتياز.

وبملعب أدرار في أكادير سيستقبل الفريق السوسي النادي القنيطري، وهما المحتلان على التوالي للصفين، ال7 و13، وتأتي هذه المباراة في ظل ما تناقل من أخبار حول توقيف مدرب الحسنية عبد الهادي السكيتيوي من قبل اللجنة الانضباط بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لمدة عام كامل، مع تغريمه مبلغ 5 ملايين سنتيم، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام عن نفسية لاعبي الحسنية المحتملة في هذا النزال الذي يأتي بعد ثلاث مباريات متتالية خاضها السوسيون خارج الميدان، علما أن مقابلة الذهاب آلت لحسنية أكادير في القنيطرة بحصة هدفين لهدف واحد.

بقيت الإشارة إلى أن هذه مباراة ستجرى على الساعة الثانية بعد الزوال، في حين ستنطلق مقابلة اتحاد الزموري للخميسات وأولمبيك خريبكة على الساعة السادسة، أما المبارتين الأخريين فستنطلقان على الساعة الرابعة.