عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كلما اقترب تاريخ 13 يناير من كل عام، إلا وتجددت مطالب مجموعة من الجمعيات الأمازيغية والمنظمات المتعاطفة معها بالمغرب، مطالبين الدولة اعتماد هذا التاريخ عيدا وطنيا وعطلة رسمية كونه يتصادف مع فاتح السنة بالتقويم الأمازيغي، وهو التاريخ الذي يعرف ب”ناير”.
وجاء هذا المطلب بعدما استطاعت الحركة الامازيغية أن تجعل من اللغة الامازيغية بالمغرب لغة رسمية للمملكة المغربية بعد دستور 2011 على غرار اللغة العربية ، ما جعلهم يطالبون الدولة بالاعتراف رسميًا بالتقويم الأمازيغي الذي يصل يوم 13 يناير إلى عامه الـ2966.
ويتم التقويم الخاص بالسنة الأمازيغية بالاعتماد على النظام الشمسي، حيث يرتبط ببداية السنة الفلاحية، أي يوم 13 أو 14 يناير. وهو تقويم يسبق السنة الميلادية بـ 950 سنة.