عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تلك هي الصورة التي لم تغب عن أعين عاملي وموظفي والمسافرين عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث استقبل أمس المطار مغربيين ذهبا ليمثلا المغرب في منافسات دولية عنوانها الصوت الحسن والامتياز فيها يحصِّله الأجود في الأداء.
استقبل المطار أمس السبت المقرئ والمنشد المغربي سعيد فضيل الذي أحرز جائزة منشد الشارقة والتي شارك بها المنشدون من مختلف بقاع العالم واقيم منافساتها بدولة الامارات العربية المتحدة، فيما وصل المغربي إيهاب أمير في وقت متأخر من ليلة ذات اليوم، بعدما شارك في برنامج “ستار أكاديمي” واقصي من البرايم الثاني للبرنامج.
وإن لم يكن لايهاب الحظ في المرور إلى الأدوار المتبقية من “ستار أكاديمي” والفوز بلقبها، كان له الحظ في الاستقبال بالمطار حيث اجتمع العشرات من المستقبلين له من الذكور والاناث حاملين “عمارية” خصصت للاحتفاء به، فيما اختار آخرين ممن استقبلوه السقوط أرضا مغما عليهم وعليهن، كما ان الدموع ملأت أعين كل من حضر، في حين أن منشد الشارقة بعدما رفع راية المغرب لصوته البلبلي العذب وجد عند وصوله المطار عددا قليلا من الحاضرين حيث يمكن عدهم على رؤوس الأصابع وهو بضع أفراد من عائلته وأصدقائه والمهتمين، حيث كشفت المصادر أن العدد الذي استقبله لا يتجاوز عشرين شخصا، وكان الاستقبال باردا.