عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاشت إحدى أحياء مدينة تطوان ليلة أمس السبت، استنفار السكان بعد انتشار خبر انتحار واحدا من أبناء حيهم بطريقة مؤلمة وهو شاب ثلاثيني أزهق روحه بعدما لف حبلا على رقبته وشنق نفسه.
وكشفت المصادر أن المنتحر كان قيد حياته يعمل في محل لإصلاح الدراجات الهوائية، وقرر الانتحار بعدما دخل إلى غرفته في غفلة من أسرته، حيث قام بلف حبل متين على رقبته وانتحر.
وفور علمها بالحادث انتقلت إلى مسرحه السلطات الأمنية مرفوقة برجال الوقاية المدينة ليتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل ويفتح التحقيق لمعرفة أسباب وملابسات هذا الانتحار.